في اليوم الأخير من الدورة الصيفية للعام الماضي 1433هـ كانت حلقة (5 أجزاء ) لديها برنامج الختمات فرأيت شخصاً يتنقل بين طلاب الختمات بمصحف وينظر بتعجب وسان حاله يقول  (ما شاء الله ) متى أكون مثل هؤلاء أستطيع أن أقرأ القرآن من أوله إلى آخره في جلسة واحدة ( ياليتني كنت معهم فأفوز فوزاً عظيماً ) وأن أقرأ وأتنقل للمشاركة في القرأة بين مجموعات الطلاب في الختمات إذا بهذا الشخص يلاحقني من مكان إلى مكان ولسان حالي يقول  لي ماذا يريد هذا الشخص منك بملاحقتك فكان يفتح المصحف ويستمع لقراءة الختمات .

فسألني سؤال كيف يمكنني أن أقرأ القرآن مثلهم ؟

فأجبته التحق بالمقرأة وتركته .

هذا الطالب اليوم من طلاب الدورة الصيفية في مرحلة خمسة أجزاء وختم ختمة  في جلسة واحدة في يوم الأربعاء 3/8/1434هـ  .  

                                                كتبه الشيخ / محمد أحمد جيش