•الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه     وبعد 

حقيقة لا أدري كيف أصف أو أعبر عن مكنوني عن هذه الدورة لكم أقول بالله عليك كيف يكون حال من سلم نفسه  للقرآن ؟ 

هذا ما رأيته وهذا ما عشته ، رأيت أن الطلاب سلموا أنفسهم للقرآن.

 

وعرفت ذلك من خلال حرصهم على الحضور ثم حرصهم كذلك على التسميع والازدحام عند ركب المعلمين والكل في هذا الدورة يعيش مع القرآن

وكأن لسان الحال يقول (لا حياة إلا مع القرآن )روح التنافس حاصل بين الطلاب حاصل بين الطلاب والهمم عالية جداً لدرجة أن من اختار الفترة الصباحية فقط رأيته في الفترة المسائية يريد بذلك أن يرتقي بالقرآن ومع القرآن

والمنظر مهيب عند الدخول ورؤية الطلاب يتسابقون في التسميع والمراجعة أصواتهم  كدوي النحل .

 حتى أني رأيت طلاب من خارج المقرأة عندما جاءوا إلى الدورة رأيتهم يجلسون وينتجون في الحفظ .

فكيف بطلاب المقرأة منظر الحلقات فقط يجعل الواحد يتأثر ويتعجب من ذلك .

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات